زئبقية صلاح واختفاء سانشيز يتصدران اكتساح ليفربول لأرسنال برباعية نظيفة

زئبقية صلاح واختفاء سانشيز يتصدران اكتساح ليفربول لأرسنال برباعية نظيفة
| بواسطة : Rami najjar | بتاريخ 27 أغسطس, 2017

اكتسح ليفربول ضيفه أرسنال برباعية نظيفة، اليوم الأحد، على ملعب “آنفيلد”، ضمن منافسات الجولة الثالثة من البريميرليج.

وسجل أهداف ليفربول كل من، روبيرتو فيرمينو (17)، وساديو ماني (40)، ومحمد صلاح (57)، ودانييل ستوريدج (77)، ليرتفع رصيد الريدز إلى 7 نقاط، فيما تجمد رصيد الجانرز عند 3 نقاط.

تشكيلة فينجر

دخل آرسين فينجر، المدير الفني لآرسنال، اللقاء بتشكيل مفاجئ، عبر الدفع بداني ويلباك كمهاجم، مع جلوس ألكسندر لاكازيتي على مقاعد البدلاء.

كما دفع فينجر بهيكتور بيليرين كمدافع على جهة اليسار، من أجل إيقاف انطلاقات محمد صلاح، إلا أن هذا القرار لم يؤت ثماره، في ظل تألق الثنائي، فيرمينو وماني.

رغم سعادة جماهير آرسنال لتواجد أليكسيس سانشيز، نجم الجانرز، أساسيًا أمام ليفربول، في إشارة قوية لإمكانية بقائه هذا الموسم، إلا أنه ظهر بشكل باهت للغاية.

سجل السنغالي ساديو ماني هدف الريدز الثاني أمام آرسنال، ليصبح مجموع مشاركاته في الأهداف ضد الجانرز 6 أهداف (سجل 4 وصنع 2)، خلال 6 مباريات لعبها أمام المدفعجية في البريميرليج.

وأصبح ماني أول لاعب يسجل لليفربول في الجولات الثلاث الأولى بالبريميرليج، منذ روبي فاولر في موسم 1994-1995، ودانييل ستوريدج في موسم 2013-2014.

سجل فيرمينو 4 أهداف في 5 مباريات لعبها ضد آرسنال، ضمن منافسات البريميرليج، أكثر من أي لاعب آخر.

سجل محمد صلاح، جناح الريدز، الهدف الثالث لفريقه بشكل رائع، إذ كان الوقت الفاصل بين تنفيذ ركنية آرسنال، وهدف الدولي المصري، 12 ثانية فقط.

زئبقية صلاح واختفاء سانشيز يتصدران اكتساح ليفربول لأرسنال برباعية نظيفة